EVENT
May 6 2017

التجهيزات على قدم وساق لملحمة القفال 27

دبي 5 مايو 2017: تواصل اللجنة المنظمة لسباق القفال السابع والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي ينظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية جهودها وتجهيزاتها مع بدء العد التنازلي لانطلاقة الحدث الكبير يوم السبت المقبل

وتستمر عملية تسجيل المحامل للمشاركة في السباق الكبير ويستقبل مقر النادي اليوم في الميناء السياحي جميع الراغبين في المشاركة في ساعات الدوام الرسمية عبر لجنة السباقات في النادي وذلك من اجل الإنهاء من كافة الإجراءات مبكرا وقبل موعد إغلاق باب التسجيل المجدد له ظهر يوم الأربعاء المقبل.

وناشدت اللجنة المنظمة للسباق جميع الراغبين في المشاركة ضرورة إحضار  ملكية السفينة إضافة إي ملكية قارب القطر سارية المفعول كما نوهت على جميع النواخذة والملاك أو من ينوب عنهم إحضار قائمة بأسماء البحارة وإفراد الطاقم وجهات عملهم مدعما ببطاقات الهوية الوطنية من اجل إصدار إجازة خلال مواعيد السباق.

ومن المنتظر أن تغادر بعثة اللجنة المنظمة لسباق القفال السابع والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما إلى جزيرة صير بونعير مكان بداية السباق استعدادا لاستقبال المشاركين واستكمال الإجراءات الخاصة بفحص السلامة على الآلة وقارب القطر.

ويقل وفد اللجنة المنظمة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية اليخت العتيد (زعبيل) فيما يرافق الوفد أيضا اليخت (فتح) والذي سيمثل المستشفي العائم والذي سيرافق المشاركين طوال أيام الحدث إضافة إلى تتبع خط سير السباق يوم السبت لاستقبال أية حالة طارئة لا قدر الله مع توفر طاقم طبي متخصص ومسعفين.

ويُعد سباق القفال مهرجاناً تراثياً ينتظره شباب الوطن بفارغ الصبر الذين ارتبط أجدادهم وآباؤهم بهذا الموروث منذ سنوات ليست بالقصيرة والذي يحمل في طياته الكثير من المعاني فتجد في كل سباق جميع إفراد الأسرة من الكبير وحتى الصغير الأمر الذي حول التظاهرة إلى كرنفال بتواجد وحضور المئات في عرض مياه الخليج لإحياء هذه الملحمة التاريخية وهذا يؤكد الحرص الشديد على المشاركة في هذه التظاهرة البحرية

ومن المنتظر أن يجمع السباق ما يزيد عن 100 سفينة سوف تتنافس على الفوز بناموس السباق الكبير والذي يصل مجموع جوائزه السباق إلى 10 ملايين درهم حيث شكل الدعم المتواصل من سمو راعي الحدث مرتكز حقيقي للتطور المستمر للسباق منذ تأسيسه عام 1991 حيث وصل عدد المحامل المشاركة في النسخة الأولى إلى 53 قاربا بينما وصل العدد في النسخة الماضية والتي حملت الرقم السادس والعشرين 112 سفينة.

سجل الأبطال

شهدت مسيرة سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي يقام سنويا برعاية كريمة ودعم كبير من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية كان الفكرة والمؤسس عام 1991 الكثير من الملاحم الرائعة في التنافس حيث تبادل الفوز باللقب والناموس الاغلي في السباقات الكثير من الأسماء

وقد فاز بلقب النسخة الأولى عام 1991 القارب العوير 47  (43 قدما ) وتألق عام 1992 القارب فارس 46  (43 قدما ) وشهد عام 1993تتويج بطلين الأول القارب منصور 36  في فئة (43 قدما ) والثاني السفينة الأزيب 22 في فئة (60 قدما)

وتحولت المنافسة عام 1994لتشمل فئة السفن الشراعية المحلية 60 قدما والتي تتنافس إلى اليوم حيث توج في ذلك العام السفينة براق 30  وفاز عام 1995 براق 30  وفاز طاقم السفينة سردال 83 باللقب عامي 1996 و1997 وعاد اللقب عام 1998 للسفينة الجيون 17 وشهد عام 1999 تتويج طاقم السفينة داس 45 .

ومع بداية الألفية الجديدة عام 2000 فاز طاقم السفينة الرائد 92  باللقب ثم نال طاقم السفينة  براق 30 اللقب عامي 2001 و2002 وفي عام 2003 فاز الزير 16 باللقب وفي 2004 ظهر بطل جديد مع السفينة غازي 103 قبل أن يعود اللقب عام 2005 لطاقم الزير 16 ثم شهد عام 2006 فوز غازي 103 من جديد.

وشهد عام 2007 تتويج طاقم السفينة أطلس 12 كبطل جديد وفي 2008 حقق القارب الزير 16  اللقب للمرة الثالثة وابتسمت نسخة عام 2009 لطاقم السفينة القفاي 4 وفي عام 2010 توج طاقم السفينة زلزال 25  للمرة الأولى بينما توج عام 2011 طاقم السفينة دلما مارين 16.

وفي السنوات الأخيرة وتحديدا عام 2012 توج طاقم السفينة الساحل 31 وعاد اللقب عام 2013 إلى طاقم السفينة غازي 103 وشهد عام 2014 توهج السفينة  براق 33 ونال اللقب عام 2015 السفينة غازي 103 للمرة الرابعة ونجح طاقم السفينة زلزال 25 بالفوز باللقب في النسخة الماضية عام 2016.