EVENT
May 11 2017

السفن جاهزة للإبحار في ملحمة القفال 27

 تبدأ في جزيرة صير بو نعير اليوم -الخميس- إجراءات فحص السلامة الخاصة بالسفن المشاركة في سباق القفال السابع والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي ينظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية برعاية كريمة ودعم مباشر من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.

 

وينطلق السباق المرتقب من جزيرة صير بونعير يوم السبت المقبل بمشاركة قياسية وكبيرة حيث ستقطع المحامل المشاركة ما يزيد عن 50 ميلا بحريا  في الاتجاه نحو خط النهاية قبالة شواطئ دبي وتحديدا هلال نخلة جميرا الغربي مكان خط النهاية الجديد والذي يتيح أيضا الفرصة للجمهور من اجل متابعة وصول قوافل المشاركين وهى تعود بعد مشوار شاق يعيد ذكريات الماضي ويجدد حياة الآباء والأجداد.

 

وكما درجت اللجنة المنظمة فان السباق سوف يمر بمحطة مهمة هي نيوه بن حنضول آو جزيرة القمر التي تعد خط النهاية الأول  ونقطة مرور إجبارية لجميع المشاركين حيث تحسب نتائج الوصول إليها وتقدم لأصحاب المراكز الأولى دروع خاصة في مراسم حفل التتويج كما أنها تعتبر خط نهاية الو في حالة حدوث أي طارئ في عدم وصول المحامل إلى خط النهائية المعلن لسبب الحالة الجوية آو أي طارئ آخر تماما كما حدث في العام قبل الماضي عندما تدني معدل سرعات الرياح الأمر الذي اضطر اللجنة المنظمة إلى إنهاء السباق بعد مرحلة نيوه بن حنضول.

 

 

 

وصول زعبيل

 

وكانت قافلة اللجنة المنظمة لسباق القفال السادس والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما قد وصلت إلى جزيرة صير بونعير ظهر يوم أمس -الأربعاء- عبر اليخت العتيد (زعبيل) والذي يقل اللجنة المنظمة والعمليات والسيطرة استعدادا لاستقبال طلائع السفن المشاركة في السباق الكبير  والذي ينطلق من هناك يوم بعد غد -السبت-.

 

ويكتمل اليوم -الخميس- وصول جميع القطع البحرية الخاصة  بقافلة اللجنة المنظمة والتي تقل أعضاء اللجان والفرق المساعدة من الدوائر والهيئات الحكومية العديد من القطع البحرية والتي تساند الحدث ومن بينها  اليخت (فتح) والذي سيمثل المستشفي الميداني العائم والباخرة (الشندغة) والتي تقل فريق عمل شبكة قنوات دبي وقناة دبي الرياضية التي ستتولى النقل المباشر للسباق

 

كما وصلت إلى جزيرة صير بونعير قوارب فرق التحكيم والإسناد من إدارة الشئون البحرية في مكتب سمو ولي عهد دبي (فزاع مارين) وإدارة اليخوت الأميرية وجهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) والقيادة العامة لشرطة دبي ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية.

 

وباشرت اللجنة المنظمة للحدث مهامها منذ يوم أمس -الأربعاء- في جزيرة صير بونعير ومن المنتظر أن تبدأ اليوم عملية فحص السلامة على جميع السفن التي أعلن عن مشاركتها في السباق وينتظر أن تكتمل إجراءات فحص السلامة يوم غد -الجمعة- ليتفرغ الجميع إلى الاستعداد والتحضير لانطلاقة السباق الكبير صباح يوم السبت.

 

120

 

وكانت اللجنة المنظمة قد أغلقت عصر يوم أمس الأول -الثلاثاء- باب التسجيل للمشاركة في السباق الكبير حيث وصل عدد المحامل التي سوف تشارك في السباق إلى 120 سفينة سوف تبحر بأمان يوم بعد غد -السبت- من جزيرة صير بونعير في عمق مياه الخليج العربي باتجاه خط النهاية في منطقة جميرا 4 مرورا بجزيرة القمر.

 

وعادل رقم السفن المشاركة في السباق المرتقب الرقم القياسي المسجل في عدد المشاركات منذ سنين حيث وصل العدد في النسخة رقم 26 إلى 112 سفينة وقد سجلت النسخة الأولى مشاركة 53 قاربا والثانية 75 والثالثة 70 والرابعة 48 والخامسة 65 والسادسة 73 والسابعة 74 والثامنة 80 والتاسعة 69 والعاشرة 83 والحادية عشرة 87 والثانية عشرة 84 والثالثة عشرة  والرابعة عشرة 91 والخامسة عشرة 89 والسادسة عشرة 84 و السابعة عشرة93 والثامنة عشرة 97 والتاسعة عشرة 93 والعشرين 95 والحادية والعشرين 100 والثانية والعشرين 102 والثالثة والعشرين 101 والرابعة والعشرين 100 والخامسة والعشرين 120 والسادسة والعشرين 112.

 

اللجنة المنظمة تتابع التجهيزات ووصول السفن إلى صير بونعير

إشادة بجهود شرطة الشارقة وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية

 

تتابع اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال السابع والعشرين برئاسة احمد سعيد بن مسحار المهيري وعلي ناصر بالحبالة نائب رئيس اللجنة المنظمة كافة التجهيزات والترتيبات لإقامة الحدث الكبير  وكل الأمور المتعلقة بإنجاح التظاهرة الرياضية التراثية البحرية والتي سوف تنطلق يوم بعد غد -السبت- من جزيرة صير بونعير باتجاه خط النهاية قبالة نخلة جميرا

 

وتعمل اللجنة المنظمة على مدار الساعة عبر  كوادر ها محمد عبد الله حارب عضو مجلس إدارة النادي المدير التنفيذي مشرف السباق و هزيم محمد القمزي مدير إدارة السباق و الرائد علي عبد الله النقبي رئيس قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي مسئول السيطرة و عتيق حسن مبارك مسئول الطيران والإسناد

 

واطمأنت اللجنة المنظمة في مقر النادي على آخر التطورات والخطط الخاصة بالتحرك إلى جزيرة صير بونعير واستقبال أفواج السفن المشاركة والتي تصل تباعا إلى جزيرة صير بونعير حتى ليلة يوم الجمعة حيث دعت جميع النواخذة والبحارة المشاركين إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر عند التوجه إلى الجزيرة وضرورة إبلاغ الجهات المعنية بالتحرك إلى هناك وأيضا الاطلاع على النشرة الجوية وتقارير الأرصاد الجوية لتجنب أية مشكلات قد تنجم من عدم استقرار حالة البحر وأيضا إخطار اللجنة المنظمة بالوصول إلى جزيرة صير بونعير.

 

وشددت اللجنة المنظمة على ضرورة التزام النواخذة والبحارة المشاركين بكل الاشتراطات الخاصة بالأمن والسلامة والتقيد باللوائح والمنظمة المتعارف عليها والموجود في كراسة الشروط التي سلمت للجميع عند التسجيل وملحق قرارات وتعليمات اتحاد الإمارات للرياضات البحرية والخاصة ببعض اللوائح والتي طبقت مؤخرا في سباق مهرجان الغربية

 

وأشادت اللجنة المنظمة بجهود القائمين على أمر جزيرة صير بونعير  من القيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة البيئة والمحميات في الشارقة واهتمامهم المستمر بإنجاح التظاهرة والتعاون التام والتنسيق مع اللجنة العليا المنظمة حيث تشهد الجزيرة وعلى مدي يومين فعاليات مهرجان جزيرة صير بونعير البيئي الثامن عشر والذي يتضمن العديد من الفعاليات تحت شعار (البحر حياتنا).

 

ونوهت اللجنة العليا المنظمة إلى جميع المشاركين التعرف على ضوابط محمية جزيرة صير بو نعير والالتزام بالمحافظة على سلامة مكونات البيئة وعدم القيام بأعمال من شأنها قتل أو إيذاء أو التأثير سلبيا على الحياة الفطرية وعدم صيد أو نقل أو أخذ السلاحف البحرية والعبث بأعشاشها وعدم القيام بأعمال الصيد وعدم إتلاف عرشان الشعاب المرجانية أو رمي المخلفات

 

وكانت اللجنة المنظمة قد حرصت على تسليم جميع نواخذة وملاك المحامل المشاركة في سباق القفال نسخة عن اللائحة التنظيمية للضوابط والأنظمة الخاصة بإجراءات التواجد في المياه البحرية لمحمية جزيرة صير بونعير  والتي تتضمن أربع محاور الأول حول الضوابط والتعليمات الخاصة بصون التنوع الحيوي والثاني النظافة العامة والثالث نظام التواد على اليابسة في الجزيرة والرابع آلية تنظيم وتطبيق الضوابط والتعليمات.

 

لاند كروزر واستيشن للثاني والثالث

500 ألف درهم وسيارة (رينج روفر) لبطل 2017

 

ومن المقرر أن تتنافس السفن المشاركة في السباق على ألقاب السباق ونيل الجوائز المالية والتي يصل مجموعها إلى 10 ملايين درهم توزع على المشاركين حسب النتائج حيث سيحصل صاحب المركز الأول على مبلغ 500 إلف درهم

 

وسيمنح أصحاب المراكز الثلاثة الأولى 3 سيارات فارهة هي حيث سينال صاحب المركز الأول إضافة إلى الجائزة المالية سيارة رينج روفر آخر موديل فيما سيحصل الثاني إلى جانب الجائزة المالية (430 الف درهم) على سيارة تايوتا (لاند كروزر 2017) فيما ستكون الثالثة من نوع نيسان باترول (فل اوبشن) من نصيب صاحب المركز الثالث الذي سيحصل على مبلغ 400 الف درهم