EVENT
September 11 2017

الشراعية 43 قدما تدشن موسم دبي البحري السبت

دبي 11 نوفمبر 2017: تنطلق في دبي يوم السبت المقبل سباقات الموسم الرياضي البحري 2017-2018 والتي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بإقامة سباق الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 43 قدما.

واعتمد مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية البرنامج الزمني الكامل للفعاليات والأنشطة والذي يتضمن العديد من الأحداث والسباقات المختلفة والمتنوعة في الفئات البحرية المختلفة والتي تشمل السباقات التراثية في فئات السفن الشراعية المحلية 60 قدما والقوارب الشراعية المحلية 43 و22 قدما وقوارب التجديف المحلية 30 قدما إلى جانب القوارب الخشبية السريعة والدراجات المائية.

ومن المنتظر أن يشهد الموسم الرياضي البحري 2017-2018 إقامة ثلاث سباقات ضمن منافسات بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 43 قدما السباق الأول يوم السبت المقبل والسباق الثاني يوم السبت الثالث والعشرين من الشهر الجاري بينما سيقام سباق الجولة الثالثة والختامية يوم السبت السابع من شهر أكتوبر المقبل

وبدأت اللجنة المنظمة في النادي استكمال إجراءات تنظيم الحدث الكبير والمرتقب بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين مع النادي وفي مقدمتهم القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي وجهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) ومؤسسة دبي للإعلام (قنوات دبي الرياضية) ومجموعة نخيل البحرية وسلطة مدينة دبي الملاحية

وحرص محمد عبد الله حارب عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية المدير التنفيذي على الترحيب بالمشاركين في أنشطة وفعاليات الموسم الرياضي البحري الجديد 2017-2018 مؤكدا أن اللجنة المنظمة وتنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي ومتابعة احمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة وإخوانه أعضاء المجلس تعمل على إنجاح الموسم الجديد ومواصلة التفرد والتميز الذي يسجله نادي دبي والذي يعتبر الرائد والمؤسس للرياضات البحرية في الدولة منذ عام 1988.

وأعرب حارب عن أمنياته القلبية بالتوفيق والنجاح لمختلف اللجان العاملة في انجاز سباقات متميزة وناجحة وقبل ذلك تمني التوفيق لجميع المشاركين من نواخذة وبحارة في رسم صورة تعكس مدي الاهتمام والتطور المتلاحق في جميع الفعاليات وأيضا العمل المستمر من اجل إحياء الموروث الحضاري لدولتنا والذي ارتبط بحياة البحر والذي شكل الملاذ الأمن لأهلنا في الماضي.

وبدوره أكد هزيم محمد القمزي مشرف عام السباقات في النادي أن التجهيزات على قدم وساق من اجل تنظيم السباق الكبير والمرتقب حيث ظلت اللجنة الرياضية في حالة ترقب وتأهب قصوى لبداية الموسم الجديد في فترة الصيف من خلال انجاز الترتيب للمواعيد الخاصة بالسباقات والتي تم التنسيق فيها مع باقي الأندية البحرية في الدولة حيث ستكون البداية يوم السبت المقبل بسباق الجولة الأولى من بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 43 قدما والذي يعتبر فاتحة سباقات الموسم الجديد 2017-2018.
آلية جديدة

ودعا القمزي كافة النواخذة والبحارة وملاك السفن والقوارب المشاركة إلى الإسراع في التسجيل للمشاركة في سباقات الموسم الرياضي البحري الجديد خاصة وان النادي اتبع آلية جديدة في إصدار استمارة تسجيل موحدة لكل فئة يتم قيد المشارك فيها والتأكيد فيما بعد وقبل كل سباق بالاتصال المباشر مما يختصر الكثير من الوقت والزمن للمشاركين وذلك عبر لجنة السباقات في النادي.

ونوه مشرف عام السباقات إلى الراغبين في المشاركة بالسباق المرتقب يوم السبت سرعة التسجيل واستلام كراسة الشروط والبرنامج الزمني المعتمد قبل اغلاق باب التسجيل يوم الخميس المقبل الساعة الخامسة عصرا حيث تقرر أن يكون موعد السباق في تمام الساعة الثانية ظهرا يوم السبت القادم وينطلق من عمق مياه الخليج العربي باتجاه خط النهاية في الميناء السياحي قبالة هلال نخلة حميرا الغربي بمحاذاة فندق (سراي زعبيل) على أن تكون الساعة الواحدة ظهرا آخر موعد لوصول القوارب إلى خط البداية والاصطفاف لبدء الحدث.

وكشف القمزي أن اللجنة المنظمة تتابع عن كثب تفاصيل النشرة الجوية للاطلاع على تطورات وحالة البحر يوم السباق مبينا أن التقارير تبشر بأجواء تناسب هذه الفئة ورياح شرقية شمالية شرقية تتراوح سرعتها بين 9-11 عقدة ودراجات حرارة قد تصل إلى 37 درجة مئوية على مسار السباق والذي ينطلق من عمق الخليج العربي (عالي فندق برج العرب) باتجاه خط النهاية في الميناء السياحي لمسافة تصل إلى 12 ميلا بحريا.

استبيان

وحرصا من مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية واللجنة المنظمة في استطلاع أراء المشاركين في الأنشطة المختلفة والسباقات التراثية قام النادي بإجراء استفتاء النواخذة والملاك حول السباقات في شهر سبتمبر والمواعيد والتسجيل والمسافات ووسائل التواصل المثلى مع المشاركين وقد حقق الاستبيان نسبة تفاعل كبيرة وسريعة من جميع الملاك والنواخذة الأمر الذي يدل على مدي التعاون الأمر الذي يسهل كثيرا من مسالة التنسيق وتلبية رغبات المشاركين في إطار توجهات النادي بإسعاد المشاركين.