EVENT
January 18 2017

دبي البحري) يحتفل برحالة فريق التجديف الكويتي)

دبي 18 يناير 2017: استقبل نادي دبي الدولي للرياضات البحرية عصر أول من أمس -الثلاثاء-  وفد فريق التجديف الكويتي  (كاياك فور كويت) الذي وصل إلى دانة الدنيا دبي  بقوارب (الكاياك) ضمن جولة بحرية بدأت من شمال الكويت نوفمبر الماضي مرورا بدول مجلس التعاون الخليجي وحتى مسندم العمانية تهدف إلى التوعية بالبيئة البحرية

وحرص محمد عبد الله حارب عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية المدير التنفيذي  على الترحيب بالضيوف في بلدهم الثاني الإمارات وذلك لدي وصولهم إلى مرفأ النادي قادمين من محمية نحلة جزيرة جبل علي والتي امضوا فيها بعض الوقت قادمين من العاصمة الحبيبة أبوظبي ضمن محطات الجولة البحرية الخليجية.

ونظم النادي احتفالية مصغرة في مقر مدرسة الشراع الحديث على شاطئ الخليج العربي بحضور محمد عبد الله الشامسي (الدعم المؤسسي) وبطلا العالم في الزوارق السريعة محمد سيف المري واحمد السويدي حيث اكتسي الموقع بأعلام دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت الشقيقة تم الترحيب فيها بمقدم الأشقاء وقام محمد عبد الله حارب في نهاية حفل الاستقبال بتسليم الوفد درع النادي.

وقال محمد عبد الله حارب عضو مجلس إدارة النادي المدير التنفيذي أن أبواب النادي تظل مفتوحة لاستقبال الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي مشيرا إلى السمعة الكبيرة التي يتمتع بها والتي جعلته النادي الرائد في مجال الرياضيات البحرية والمنطقة العربية والشرق الأوسط منذ تأسيسه عام 1988.

وثمن حارب خلال حديثه المبادرة الرائدة من الأشقاء في الفريق الكويتي مشيدا بحجم التجربة الفريدة وذلك خلال استمتاعه إلى شرح واف من رئيس الفريق الكويتي والذي كشف أن الجولة البحرية الطويلة  تأتي بهدف زيادة الوعي البيئي، والتأكيد على أهمية الحفاظ على مقومات البيئة البحرية في دول الخليج، وحماية مكوناتها من التلوث بجميع أنواعها، وإبراز المعالم السياحية لكل دولة

وبدورهم أشاد أعضاء الفريق الكويتي بالحفاوة وقال بشار سليم الهنيدي رئيس فريق كاياك فور كويت لإنقاذ البيئة البحرية أن زيارة دبي تأتي ضمن فعاليات حملة الرحلة الرياضية والبيئية بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة، دعما لجهودهم الدائبة والحثيثة في الحفاظ على البيئة البحرية ونشر الثقافة البيئية والوعي البيئي لدى المواطنين بالخليج العربي وأيضا التعريف والكشف عن الثروات الطبيعية والبيئية الكامنة بها وأهميتها البالغة في حياتنا، الأمر الذي يستوجب منا ضرورة الرعاية والعناية والحماية الدائمة لهذه الثروات

وقال الهنيدي: تعد الرحلة الأولى من نوعها في منطقة الخليج لنشر التوعية ودعوة الجميع لحماية هذه البيئة العظيمة لأجيال الخليج كافة، إذ انطلقت الرحلة من شمال الكويت وبالتحديد من جزيرتي وربة وبوبيان مرورا بمملكة البحرين، ودولة قطر قبل الوصول إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ومن ضمن محطاتها إمارة دبي في الطريق إلى سلطنة عمان بمحافظة مسندم ثم محطة الختام في كلباء والفجيرة تجديفا بقوارب الكاياك، على مسافة حوالي 2000 كيلو مترا وعلى مدار 60 إلى 70 يوما

وأكد الهنيدي  أن فريقه يضم الكويتي منصور الصفران والايرلندي كولن وانغ الذي يرافقهما في الرحلة ويعد من بين أشهر مجدفي (كاياك) في العالم ويمتلك خبرة واسعة في هذا المجال إضافة إلى فريق الإسناد البري لهذه الرحلة  والذي يضم  كلا من فايز الأشوك ووائل القلاف ، منوها  أن مهمة الفريق تكمن في مسايرة الفريق والتواصل معه عن طريق الأجهزة وتوفير كافة الاحتياجات