EVENT
April 30 2017

(دبي البحري) يناقش التحضيرات لملحمة (القفال 27)

دبي 30 ابريل 2017: رفع مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية اسمي آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي ينظمه النادي سنويا وينطلق من جزيرة صير بونعير في عمق الخليج العربي باتجاه خط النهاية في شواطئ دبي.

وثمن مجلس إدارة النادي الدور الكبير والبارز والأيادي البيضاء لسموه والتي أسهمت في التطور المستمر للحدث منذ تأسيسه عام 1991 بفكرة ثاقبة من سموه ليظل السباق منذ تلك الفترة شاهدا على حقبة زمنية مضيئة في تاريخ الدولة بأثرها والمنطقة الخليجية بصفة عامة بإحياء حياة الآباء والأجداد والتي ارتبطت أكثر بالبحر الذي شكل الملاذ الأمن ومصدر الرزق الوفير.

جاء ذلك في الاجتماع الدوري لمجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية والذي عقد يوم الأربعاء الماضي برئاسة سعادة احمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة وحضور علي ناصر بالحبالة نائب الرئيس والأعضاء حريز المر محمد بن حريز ومحمد عبد الله حارب وجمال زعل بن كريشان وإبراهيم سلطان الحداد

وناقش مجلس الإدارة التفاصيل المتعلقة بحدث سباق القفال في نسخته السابعة والعشرين بعد اعتماد الموعد يوم السبت الثالث عشر من شهر مايو المقبل من قبل سمو راعي الحدث كما تطرق الاجتماع لمناقشة الاستعدادات والتحضيرات الجارية لإقامة الحدث الكبير بالتنسيق والتشاور مع الشركاء الاستراتيجيين للنادي من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية التي تسهم دائما في إنجاح كافة الأحداث والفعاليات التي ينظمها النادي.

واستعرض مجلس الإدارة الخطوات المبكرة المزمع تنفيذها للتحضير واستقبال المشاركين في الحدث عند التسجيل والقيد للمشاركة في السباق الكبير وأيضا الحضور إلى جزيرة صير بونعير والترتيب لعقد الاجتماع العام للجنة العليا المنظمة مع الشركاء الاستراتيجيين في تنظيم الحدث والمحدد له اليوم -الاثنين- في مقر النادي في الميناء السياحي

واستعرض رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الاجتماع التقرير الخاص بسير أنشطة وفعاليات الموسم وما أنجز من سباقات في الفترة الماضية مشيدا بنجاح منافسات الدراجات المائية والتي شهدت تنظيم 3 جولات ضمن بطولة الإمارات والنسخة الثانية لماراثون الدراجات المائية ومنافسات القوارب والسفن الشراعية 22 و43 و60 قدما والقوارب الخشبية السريعة والتي أسدل الستار على أحداثها يوم أمس الأول -السبت-.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة تفاصيل مسودة الخطة الإستراتيجية للنادي والمعدة من قبل شركة مختصة في هذا المجال وتم إقرار عدد من الملاحظات مع التوصية بالانتهاء من كافة التفاصيل في غضون أسبوعين قبل اعتمادها بشكل نهائي.

دعوة الشركاء لحضور الاجتماع العام اليوم في الميناء السياحي

وجهت اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال السابع والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي يقام بدعم ورعاية من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية يوم السبت الموافق 13 الجاري الدعوة إلى الشركاء الاستراتجيين للنادي في تنظيم الحدث الكبير لحضور الاجتماع العام والذي يعقد اليوم الاثنين في مقر النادي في الميناء السياحي لبحث التحضيرات والتجهيزات الخاصة بالسباق.

وينطلق السباق الكبير والمرتقب يوم السبت 13 الجاري من جزيرة صير بونعير باتجاه خط النهاية قبالة شواطئ دبي ومن المتوقع أن يشهد مشاركة قياسية من قبل النواخذة والملاك تتعدي 100 سفينة سوف تبحر من هناك من اجل المنافسة على اغلي ألقاب الموسم وأجمل سباقات البحر المفتوح.

ومن المنتظر أن يحظي الاجتماع بحضور كثيف من قبل الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية التي وجهت إليها الدعوة ومن بينها جهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) والقيادة العامة لشرطة دبي بمختلف إدارتها والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي ومؤسسة دبي للإعلام  (قناة دبي الرياضية) ومؤسسة أبوظبي للإعلام (قناة يأس) وهيئة الطرق والمواصلات (العمليات البحرية) ومؤسسة دبي للسياحة والتسويق التجاري وإدارة اليخوت الأميرية  وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة