EVENT
May 16 2017

زلزال 25 لحمدان بن محمد بطل القفال 27

دبي 14 مايو 2017:

توج طاقم السفينة زلزال 25 لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبقيادة النوخذة مروان عبد الله المرزوقي بطلا للنسخة السابعة والعشرين من سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي نظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يوم أمس -الأحد- بدعم ورعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية

 وتوج سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس نادي حتا الثقافي الرياضي أبطال النسخة السابعة والعشرين من الحدث في منصة الأبطال في النادي بحضور سعيد محمد حارب نائب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية واحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة رئيس اللجنة العليا وعلي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس الإدارة نائب رئيس اللجنة المنظمة وحريز المر محمد بن حريز رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية وأعضاء مجلس الإدارة محمد حارب المدير التنفيذي  وجمال بن كريشان وإبراهيم سلطان الحداد وهزيم القمزي مدير إدارة السباق

 وحقق السباق الكبير نجاحا فنيا وتنظيميا فاق التوقعات رغم انه تأجل من يوم السبت إلى الأحد وجاءت مراحل السباق المختلفة عامرة بالتنافس الساخن والذي أسفر في النهاية عن تتويج السفينة زلزال 25 عن جدارة واستحقاق بعدما واصلت انجازاتها العملاقة وعانقت المجد في سباق القفال للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخ الحدث.

 وتفوق طاقم السفينة زلزال على جميع المشاركين واللذين وصل عددهم عند الانطلاقة في جزيرة صير بونعير إلى 121 سفينة أبحرت بأمان ورفعت أشرعتها البيضاء في صفحة مياه الخليج العربي الزرقاء في منظر مهيب وجميل شد المتابعين عبر شاشات التلفزة وفي مكان الحدث.

 وكسب النوخذة المتميز مروان عبد الله المرزوقي الرهان في المرحلة الأخيرة عندما تجاوز كل المشاركين وعانق الناموس محتفلا في نهاية السباق الكبير بالعلم الشطرنجي وإعلان تتويجه عريسا في النسخة السابعة والعشرين من السباق العريق والذي اكتسب العديد من الصفات كونه السباق الأجمل والمحبب لجيل اليوم الأمس.

 وقطع طاقم السفينة زلزال بطل النسخة السابعة والعشرين من حدث القفال السابع والعشرين إجمالي مسافة  السباق والتي وصل طولها إلى 51.3 ميلا بحريا في فترة زمنية قدرها ست ساعات وست دقائق نجح فيها من تخطي كل المراحل والتقدم بثقة رغم انه وصل عند نهاية المرحلة الأولى من جزيرة صير بونعير وحتى جزيرة القمر  في المركز الرابع لكنه وبفضل خبرة النوخذة والطاقم أدرك الفوز والتتويج باغلي ناموس.

 وسبقت السفينة زلزال 25 منافسيها في المرحلة الحاسمة والأخيرة حيث تنافست مع المحامل النخبة ومن بينها السفينة مزاحم 64 لمالكها (المندوس) وبقيادة النوخذة عتيق محمد صابر المرزوقي والذي انهي السباق في المركز الثاني للترتيب العام فيما كان المركز الثاني من نصيب لزاز 57 لمالكها سردال مارين وبقيادة النوخذة خليفة مهير المرزوعي.

 وحصل طاقم السفينة بن غازي 180 لمالكها احمد سعيد الرميثي وبقيادة النوخذة خليفة ميرز الرميثي وجاء طاقم السفينة اعمار 89 لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبقيادة سالم علي عبدالله العديدي

 وفي باقي المراكز  جاء طاقم السفينة زعبيل 87 لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبقيادة النوخذة محمد حمد مصبح الغشيش في المركز السادس فيما حل سابعا القفاي 4 لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبقيادة النوخذة عبيد سعيد الطاير ونال المركز الثامن السفينة طوفان 21 لمالكه سعيد سالم الرميثي وبقيادة إبراهيم احمد المرزوقي وجل في المركز التاسع طاقم السفينة اليازي 165 لمالكها عبدالله الرميثي وبقيادة النوخذة سعيد السويدي وحل عاشرا السفينة عازي 133 لمالكه احمد سعيد سالم الرميثي وبقيادة واحمد المرزوقي.

المرحلة الأولى

 انهي طاقم السفينة العاصفة 99 لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبقيادة النوخذة عمر عبد الله المرزوقي المرحلة الأولى للسباق في المركز الأول قاطعا مسافة المرحلة بين جزيرة صير بونعير وجزيرة القمر والتي وصل طولها إلى  23.6 ميلا بحريا في ثلاث ساعات وعشر دقائق متقدما بفوارق زمنية قليلة عن منافسه على الصدارة وقتها طاقم السفينة براق  30 لمالكها معالي الفريق مصبح راشد الفتان وبقيادة النوخذة محمد راشد الرميثي والذي وصل ثانيا.

 وتواصل تباعا قدوم قافلة السفن والتي مرت بين عوامات المرحلة الأولى ومنها صاحب المركز الثالث السفينة الشقي 96 لمالكه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ثم صاحب اللقب في السباق السفينة زلزال 25 والتي أنهت المرحلة الأولى في الرابع فيما حصل طاقم السفينة زعبيل 87 لمالكه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبقيادة النوخذة محمد مصبح الغشيش.

إهداء الانجاز إلى ولي عهد دبي

المرزوقي: ما احلي التتويج في اغلي السباقات

اهدي مروان عبدالله المرزوقي  نوخذة السفينة زلزال 25 انجاز الفوز والتتويج بقلب النسخة السابعة والعشرين من سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 إلى مالك سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي

 وقال المرزوقي أن الفوز والانتصار في سباق القفال يعني الكثير ويحمل الكثير من خير لما فيه من حلاوة لا توجد في أي سباق آخر ويكفي انه سباق التاريخ والبحر المفتوح والذي يعد التتويج فيه بمثابة اغلي نواميس رياضات البحر التراثية.

 وأضاف التتويج في النسخة الحالية يحمل الكثير بالنسبة له في الفريق ومع الطاقم إذ تحقق الانجاز ليكون الثاني على التوالي في تاريخ البطولة العريقة والثالث في سجلات التاريخ لنكتب صفحة جديدة في تاريخ الانجازات الكبيرة لا سيما سباق الماضي والأصالة والذي يعرفه القاصي والداني.

 وقال شكرنا لا ينقطع أولا لراعي السفينة ومالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه المتواصل والى طل أعضاء فريق سموه والكادر الإداري والفني وأيضا لابد أن نرفع اسمي آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي سباق القفال على دعمه المتواصل والى نجله سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم والي يحفزنا كل عام بكلماته الجميلة

 وأضاف نوخذة زلزال : لا ننسي أن نشيد بقرار اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال بتأجيل السباق وإقامته يوم أمس بدلا عن السبت الأمر الذي أتاح للجميع ترتيب الأوراق والاستعداد ذهنيا لتقديم سباق جميل وقوي

هنأ حمدان بن محمد بفوز زلزال 25

بن مسحار: فرحتان عاشهما المشاركين

 رفع احمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق التهاني إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بمناسبة فوز السفينة زلزال 25 بقيادة النوخذة مروان عبدالله المرزوقي والذي توج باللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخ البطولة العريقة

 وحرص المهيري على توجيه الشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على دعمه الكبير وتشجيعه الدائم لأهل البحر من اجل الاحتفاء بالماضي من خلال المشاركة في الملحمة التاريخية سباق القفال والذي أكمل بنجاح عامه السابع والعشرين مضيفا أن تشريف سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس نادي حتا الثقافي الرياضي أضفي الكثير لحفل الختام.

 وهنأ بن مسحار طاقم السفينة الفائزة والتي سجلت اسمها بأحرف من نور في سجل الأبطال بالفوز بلقب النسخة 27 والفوز باغلي البطولات ومبلغ 500 ألف درهم إضافة إلى سيارة فاخرة رينج روفرز كما هنا جميع المحامل الواصلة إلى خط النهاية والتي أكملت السباق والى النواخذة والبحارة واللذين تقبلوا قرار الصائب بتأجيل السباق من يوم السبت إلى الأحد

 وقال أن الجميع عاش فرحتين كبيرتين بنهاية الموسم الرياضي البحري 2016-2017 والتي جاءت مسكا بإقامة السباق الكبير  والثانية تحقيق النجاح التنظيمي والفني الساحق مشيدا بجميع المشاركين في رسم لوحة النجاح سواءا في اللجنة العليا المنظمة أو المساهمين من اللجان العاملة.

بالحبالة: كل التقدير لشركاء النجاح

 ثمن علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية  الدعم الكبير الذي يلقاه حدث سباق القفال من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والذي يعتبر المؤسس والداعم الأول للرياضات البحرية التراثية بمختلف أنواعها.

 وقال ما كان لسباق النسخة السابعة والعشرين أن يتحقق لو لا المتابعة والدعم الكبير من قبل المسئولين في الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية واللذين ظلوا أوفياء للحدث وداعمين من كل النواحي اللوجستية وصولا للهدف المنشود في إدراك النجاح الفني والتنظيمي الذي انتهى عليه الحدث يوم أمس -الأحد- مسجلا نجاحا فاق التوقعات رغم الظروف التي عاشتها اللجنة المنظمة والمتسابقين في اليوم المعلن لإقامة الحدث أول من أمس -السبت- بسبب ظروف وحالة البحر التي منعت قيام السباق في موعده واضطرتنا إلى خيار الانتظار 24 ساعة آخري في جزيرة صير بونعير.

 ووجه نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الشكر الجزيل إلى كافة الجهات المشاركة في إنجاح الحدث من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية ومن بينها القيادة العامة لشرطة دبي وجهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) والإدارة العامة للدفاع المدني والشريك الإعلامي مؤسسة دبي للإعلام (قناة دبي الرياضية) ومؤسسة أبوظبي للإعلام (قناة يأس الرياضية) وإدارة اليخوت الأميرية.

 واثني علي ناصر بالحبالة على دور القائمين على أمر جزيرة صير بونعير والجهات المسئولة فيها من القيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة للبيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة ومجموعة الإمارات للبيئة البحرية

حريز المر: سباق مميز

 تابع حريز المر محمد بن حريز رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية السباق يوم أمس على متن دراجة مائية مرافقا سينار السفن المشاركة في الحدث الكبير منذ الانطلاقة وحتى خط النهاية.

 وأشاد حريز المر بالحدث وبالدعم الكبير الذي يلقاه من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية مؤكدا أن وصول الحدث اليوم إلى النسخة رقم 27 يؤكد وصول رسالة سموه إلى مختلف الأجيال.

 وأضاف انه ومن خلال عمله الرياضي وارتباطه الطويل مع الرياضات البحرية يعرف القيمة الكبيرة للحدث الرائع والذي بدا عام 1991 وكان ينتظره كل أهل البحر بفارغ الصبر كل عام مشيرا إلى أن النسخة الحالية اختلفت كثيرا وحملت العديد من الذكريات التي ستبقي في الذاكرة.

 وأشاد رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية بالدور المهم والمتميز للجنة العليا المنظمة للسباق والتي تعاملت بحكمة مع معطيات وظروف البحر وأرجات الانطلاقة 24 ساعة بعد هبوب رياح السهيلي أول من أمس -السبت- فكانت الانطلاقة موفقة في اليوم التالي أمس -الأحد-

 وأشار إلى حجم العمل المنجز في توفير متطلبات النجاح للسباق والذي جمع 121 سفينة على متنها أعداد كبيرة من النواخذة والبحارة جسدوا المحلة العظيمة إضافة إلى الأطقم الفنية وقوارب القطر واللجان العاملة من الوحدات المشاركة والجمهور الذي حرص على الحضور ومتابعة الحدث عن كثب.

حارب: تطور مستمر

 قال محمد عبد الله حارب عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية المدير التنفيذي مشرف الحدث أن اللجنة المنظمة للسباق في دورته السابعة والعشرين كانت صائبة في اتجاها لتأجيل السباق 24 ساعة بعد الرياح القوية التي هبت على جزيرة صير بونعير في اليوم المحدد للسباق وانتظرت يوم أمس -الأحد- بعد الشروق لأكثر من ساعتين قبل إعطاء إشارة البداية ورفع العلم الأخضر.

وأضاف أن السباقات البحرية في الوقت الراهن أكدت على مدي التطور الذي أحدثه الجيل الحالي في المحامل وشكلها وتطوير سرعاتها والتي جاءت بأرقام سريعة ومتميزة في الفترة الأخيرة مثل سباق يوم أمس والذي حقق فيه صاحب المركز الأول رقما متميزا.