EVENT
April 22 2017

ماراثون الدراجات المائية يجتذب الأنظار في دبي اليوم

ينظم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية اليوم السبت في شواظي دبي بين جميرا الخامسة وقبالة فندق برج العرب وبمحاذاة هلال نخلة جميرا الشرقي سباق دبي لماراثون الدراجات المائية في نسخته الثانية وذلك ضمن روزنامة السباقات البحرية في الموسم الرياضي 2016-2017.

وأطلق مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على السباق الكبير اسم سباق (الخير) عل الحدث المرتقب في إطار مسؤولية النادي المجتمعية وضمن جهوده لدعم مبادرة «عام الخير»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتنفيذ مبادرات تعود بالخير على مجتمع الإمارات حيث سيذهب قيمة رسم تسجيل المتسابقين إلى الجمعيات الخيرية.

وأكملت اللجنة المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية كافة التجهيزات لإقامة السباق الكبير اليوم بالتنسيق والتشاور مع الشركاء الدائمين الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية الداعمة كما انعقد يوم أمس -الجمعة- في مقر النادي الاجتماع التنويري بين اللجنة المنظمة والمتسابقين بعد إغلاق باب التسجيل وإجراء الفحص الفني على كل الدراجات المائية التي سوف ترسم لوحة النسخة الثانية للماراثون في شواطئ دبي اليوم.

وتبدأ إجراءات المشاركة اليوم مبكرا عند الساعة التاسعة صباحا ببدء تسليم أجهزة التتبع للدراجات من الشركة الفرنسية المنفذة للبرنامج والتي سوف تلحق بكل دراجة من اجل رصد النتائج وسهولة متابعة الحدث عبر الشبكة العنكبوتين والمواقع الالكترونية

وتشمل منافسات السباق اليوم فترتين صباحية ومسائية مدة كل واحدة 45 دقيقة حيث تقرر أن تبدأ الفترة الأولى عند الساعة العاشرة والنصف صباحا وتستمر لمدة 45 دقيقة يخضع بعدها المتسابقون إلى فترة راحة يعودون بعدها للتنافس مرة آخري في مسار وكورس السباق في تمام الساعة الثانية ظهرا ولمدة 45 دقيقة حيث ستحتسب نتائج الفترتين معا ليتوج بعدها الأفضل في عدد النقاط بنهاية اليوم ويتسلم أصحاب المراكز الخمسة الأولى الكئوس في منصة الأبطال في مقر النادي بالميناء السياحي.

وقال هزيم محمد القمزي مشرف عام السباقات في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن سباق دبي لماراثون الدراجات المائية والذي سوف يقام اليوم -السبت-  وللعام الثاني على التوالي يمثل تحديا حقيقيا لعشاق هذه الرياضة في الدولة وخارجها بعد النجاح الكبير الذي تحقق في النسخة الأولى العام الماضي في مشاركة أكثر من 35 متسابقا من عدة دول عربية وخليجية إضافة إلى محبي هذه الرياضة في الدولة.

وأوضح أن مجلس إدارة النادي واستمرارا لهذا التميز الذي سجله السباق في الموسم الماضي قرر تنظيم السباق الكبير وفي منطقة جديدة هي شاطئ الصفوح في دبي حيث سيمر الكورس في الواجهة المائية أمام برج العرب وبين جميرا الخامسة وشاطئ الصفوح المفتوح مما يمنح الحدث متابعة من على الساحل فضلا عن ضمان أقصي درجات النجاح بالسيطرة على السباق في كورس دائري وانسيابي يستوعب العدد الكبير من المتسابقين.

ودعا القمزي الجمهور الكريم من عشاق ومحبي الرياضات البحرية بصفة عامة والدراجات المائية بوجه خاص إلى متابعة الحدث من على شاطئ الصفوح المفتوح حيث تسهل المتابعة من على الساحل.

شركة فرنسية توفر أفضل التقنيات

حرص نادي دبي الدولي للرياضات البحرية وفي إطار سعيه لإنجاح سباق دبي لماراثون الدراجات المائية التظاهرة الكبيرة المرتقبة اليوم السبت على التعاقد مع شركة (جي أو ريسينيغ) الفرنسية وهي مؤسسة متخصصة في نظام التتبع حيث سيلحق جهاز خاصة بكل دراجة وعلى ضوء ذلك تحتسب النتائج ويساعد هذا النظام في توفير متابعة حية للسباق من خلال بث الأقمار الصناعية على شبكة الانترنت وبإمكان الجمهور وعشاق ومحبي الدراجات المائية متابعته عبر التطبيقات الذكية والموقع الالكتروني للشركة والنادي وهي المرة الثانية التي يتم فيها التعاقد مع هذه الشركة والتي قامت ببث السباق في الموسم الماضي.

5.5 ميلا بحريا

يصل إجمالي لفة كورس السباق الواحدة في سباق دبي لماراثون الدراجات المائية والمقرر اليوم إلى 5.5 ميلا بحريا ستدور حولها الدراجات في الفترتين الصباحية والمسائية لمدة 45 دقيقة في كل فترة

حامل اللقب

حقق لقب بطولة دبي لماراثون الدراجات المائية والتي أقيمت للمرة الأولى العام الماضي بطلنا علي محمد يوسف لنجاوي والذي ظفر بالكأس وقتها إضافة إلى الجائزة الكبرى دراجة مائية جديدة.