EVENT
May 1 2017

وضع اللمسات الاخيرة لسباق القفال 27

 

دبي الأول من شهر مايو 2017: عقدت اللجنة العليا لسباق القفال السابع والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي يقام سنويا برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية اجتماعها العام في مقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الجهة المنظمة للحدث وبحضور ممثلي الدوائر الحكومية والهيئات والمؤسسات الوطنية

وكان مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية قد اعتمد تشكيل اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال السابع والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدما برئاسة سعادة احمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس إدارة النادي

وتضم اللجنة المنظمة في تشكيلها كلا من سعادة علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة النادي نائبا للرئيس  إضافة إلى محمد عبد الله حارب عضو مجلس الإدارة المدير العام مشرفا عاما على الحدث وهزيم محمد القمزي مشرفا عاما على السباق

وترأس الاجتماع العام يوم أمس -الاثنين- سعادة علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة بحضور محمد عبد الله حارب عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي المشرف العام على الحدث وهزيم محمد القمزي مشرف السباق

وحظي الاجتماع بحضور كثيف من قبل الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية التي وجهت اليها الدعوة ومن بينها جهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) والقيادة العامة لشرطة دبي بمختلف ادارتها والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي ومؤسسة دبي للاعلام  (قناة دبي الرياضية) ومؤسسة ابوظبي للإعلام (قناة ياس) وهيئة الطرق والمواصلات (العمليات البحرية) ومؤسسة دبي للسياحة والتسويق التجاري وإدارة اليخوت الأميرية  وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة

وحرص علي ناصر بالحبالة على توجيه الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي الحدث على الدعم الكبير والاهتمام المتواصل والذي كان له الأثر الواضح في استمرار السباق وتطوره من عام إلى آخر منذ تأسيسه عام 1991 حيث يصل وبفضل تلك الجهود اليوم إلى النسخة رقم 27 ليؤكد من جديد وصول رسالة سموه إلى الأجيال المتعاقبة.

وقال أن تنظيم حدث كبير مثل سباق القفال ليس بالأمر السهل ويتطلب تضافر الجهود مرحبا في كلمته بجميع الجهات المتعاونة والمساهمين في إنجاح السباقات واللذين ظلوا يمثلون شركاء في نجاح الحدث ووصله إلى هذه المكانة التي أصبحت محل اهتمام الجميع في المنطقة الخليجية وأيضا حول العالم حيث بات الحدث يستقطب اهتمام وسائل الإعلام العالمية مما يؤكد النجاح الكبير والمتميز للحدث.

وأوضح محمد عبدالله حارب عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية المدير التنفيذي المشرف العام على الحدث أن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الحدث الكبير وافق على الموعد المقترح وهو السبت الموافق الثالث عشر من شهر مايو الجاري على أن يكون يوم السبت العشرين من شهر نفسه موعدا احتياطيا في حالة تأجيل الموعد بسبب الأحوال الجوية وذلك حرصا من سموه على توفير كل فرص النجاح للحدث الكبير وقد وجه بإنجاح التظاهرة بالتنسيق والتعاون مع الشركاء الدائمين للنادي

وأتيحت الفرصة خلال الاجتماع لممثلي الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية للحديث وتقديم المقترحات والمتطلبات حيث بادر المقدم راشد ثاني العايل من الإدارة العامة لمركز شرطة المواني بشرطة دبي بطرح فكرة للتوعية بأهداف المحافظة على البيئة على جميع المشاركين بالشراكة والتنسيق مع اللجنة المنظمة ومركز شرطة جزيرة صير بونعير  وكذلك طالب بالتنسيق مع أقسام السيطرة والتحكم في المواني البحرية لتامين مسار السفن نحو خط النهاية مشيرا إلى أن مركز شرطة المواني سيوفر عدد 4 قوارب لتامين مشاركة المتسابقين والمساهمة في إنجاح السباق

ونقل الرائد حسن علي حسن الهولي رئيس مركز شرطة الشارقة في جزيرة صير بونعير تحيات العميد سيف محمد الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة للجنة العليا المنظمة وتمنياته القلبية بالنجاح والتوفيق للمشاركين والمنظمين مقدما بعد ذلك تنويرا عن الجهود الكبيرة التي تبذلها القيادة العامة لشرطة الشارقة من اجل تامين مشاركة السفن والنواخذة والبحارة إثناء التواجد في جزيرة صير بونعير والمشاركة في المهرجان البيئي هناك.

وطالب رئيس مركز شرطة جزيرة صير بونعير اللجنة المنظمة بتوضيح بعض الأمور للمشاركين في السباق حول محمية جزيرة صير بونعير والتعليمات الخاصة بالمحافظة على البيئة والحياة البحرية في الجزيرة والتوعية بالأهداف خاصة في عدم المساس بأعشاش السلاحف البحرية أو نقل الرمال من شواطئها واستخدامه لتعبئة أكياس الطعان وهي أمور تخالف اللوائح والنظم وكذلك مسالة المبيت داخل الجزيرة وغيرها من الأمور.

وسيسجل جهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) حضورا متميزا في السباق حسبما أكد الرائد  حميد محمد السويدي والذي أكد المشاركة في تامين السباق عبر 4 قوارب وتوفير كل الاحتياجات الممكنة من اجل إنجاح التظاهرة مشيرا إلى التعاون الكبير القائم بين القيادة واللجان المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية من اجل إنجاح كافة الأنشطة والفعاليات.

كما قدم الرائد علي عبدالله النقبي رئيس قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي خطة الإنقاذ والسيطرة على السباق من خلال تواجد دوريات على امتداد سينار السباق من الانطلاقة ونقطة البداية وحتى خط النهاية قبالة شواطئ دبي مؤكدا أن التنسيق سيكون مهما وقائما بين جميع الوحدات المشاركة من مختلف الإدارات وأيضا جهاز حماية المنشات الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع)

وكشف سعود شهيل من هيئة المحميات الطبيعة والبيئة في الشارقة منسق عام مهرجان الشارقة البيئي في جزيرة صير بونعير عن تنظيم فعاليات مختلفة لجمهور السباق والمشاركين على ارض جزيرة صير بونعير يومي الخميس والجمعة 11 و12 مايو الجاري وذلك قبل السباق بيوم واحد مبينا أن اللجنة المنظمة تعمل على وضع اللمسات الأخيرة على شكل وفعاليات المهرجان الكبير والذي يصل إلى النسخة 18.

تغطية إعلامية

وقدم عبد الخالق آل خميس مدير العمليات في قناة دبي الرياضية خطة مؤسسة دبي للإعلام لنقل السباق المرتقب عبر احدث التقنيات في عالم التلفزة وبصورة جديدة من خلال فريق عمل متكامل سيرافق رحلة الماضي من جزيرة صير بونعير وحتى خط النهاية قبالة شواطئ دبي حيث سيضع جميع المشاهدين في قلب الحدث من خلال النقل المستمر منذ ساعات الصباح الأولى وحتى محطة الختام.

وأوضح أن مؤسسة دبي للإعلام سوف تسخر كافة الإمكانيات من اجل إخراج الحدث بأفضل صورة ممكنة من خلال الكاميرات التي سوف تنشر حول رقعة واسعة لتابع سينار السفن وهي تبحر نحو خط النهاية من على صفحة المياه الزرقاء أو من الجو عبر الطائرة العمودية

وقال أن الترتيبات الخاصة بفريق عمل القناة ستكتمل عقب التشاور في بعض المسائل حيث تم الاتفاق على أن تقل الباخرة (الشندغة) فريق عمل القناة كالمعتاد وكذلك معدات التلفزة والتي تشمل عربة النقل وسيارة المايكروويف والمولدات الخاصة إضافة إلى فريق عمل القناة.

وكشف أن قناة المشاهير أعدت خطة برامجية خاصة لتواكب الحدث الكبير بدأت قبل أسابيع سوف تستمر بإذن الله الأسبوع المقبل من خلال جرعات اكبر واهتمام مكثف يسبق موعد السباق بخمس أيام متتالية من خلال استديو يومي من قبل الحدث ومن مقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الميناء السياحي

كما ستسجل مؤسسة أبوظبي للإعلام عبر قناة يأس الرياضية حضورا متميزا في الحدث من خلال النقل المباشر للسباق واستديوهات خاصة بالحدث من علي جزيرة صير بونعير إضافة إلى استديو أخر في مقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية إضافة إلى تغطية غير مسبوقة للحدث الكبير وذلك في إطار تواصل القناة مع مختلف الأحداث والفعاليات الرياضية التراثية بصفة عامة والبحرية على وجه الخصوص.

البرنامج الزمني

القي هزيم محمد القمزي مشرف السباق الضوء على البرنامج الزمني للحدث والذي سوف تبدأ إجراءاته مع استكمال كل إجراءات التسجيل واستلام كراسة الشروط واللوائح والتعليمات الخاصة بالتواجد بجزيرة صير بونعير وكذلك إجازات التفرع لإفراد الطاقم مع كل سفينة والتي سوف تسلم في مقر النادي وخلال عمليات التسجيل.

وقال أن لجان النادي سوف تصل مبكرا إلى جزيرة صير بونعير من اجل بدء إجراءات فحص السلامة على مختلف اللوائح وستتواجد هنالك مختلف اللجان ومنها بينها المستشفي الطبي العائم على ظهر اليخت (فتح) فيما سيكون مقر اللجنة المنظمة في اليخت العتيد (زعبيل)

وطالب القمزي خلال الاجتماع جميع الجهات المتعاونة في تنظيم السباق ضرورة إبلاغ اللجنة بفرق العمل وأسماء المنتسبين اللذين سوف يتواجدون في جزيرة صير بونعير من اجل التجهيز والاستعداد لبداية السباق المرتقب يوم السبت الثالث عشر من شهر مايو الجاري.