دبي www.booked.net/
+23°C

سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم

الرئيس

سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية. حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في عام 2011. كما يرعى ويدعم عددًا من الجوائز والمبادرات في العديد من المجالات، لا سيما فن التصوير الفوتوغرافي. 

درس سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم المرحلة الثانوية في مدرسة راشد الخاصة للبنين بدبي. ثم سافر إلى المملكة المتحدة لإكمال دراسته في كلية سانت هيرست الملكية العسكرية البريطانية حيث تخرج في عام 2008، كما حصل سموه على عدد من الدورات التدريبية الدولية في إدارة وقيادة الجامعات المرموقة في المناطق التي أبرزتها جامعة (INSEAD) الدولية في عام 2010. بالإضافة إلى حصوله على عدد من التخصصات في العلوم العسكرية التي حصل على أعلى المعدلات في برامج تدريب الطيران والقفز بالمظلات. 

يتعلم الشيخ منصور بن محمد من مدرسة والده، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الكثير من علوم الحياة، التي كان لها تأثير عميق في بناء شخصيته، فهو دائم التفكير ويفكر في اتباع مثال والده ويكتسب من رؤيته. 

يحرص سمو الشيخ منصور باستمراره على الحضور والمشاركة في الفعاليات والأحداث الاجتماعية الوطنية، ومعروفًا باهتمامه بالمبدعين والمفكرين الشباب ودعمه لهم، وكذلك قربه من مختلف شرائح المجتمع. 

سمو الشيخ منصور هو مغامر رياضي ويحب القيام بأشياء تتطلب جرئة كبيرة مثل الطيران المظلي والقفز الحر وتسلق الجبال. هواياته ممارسة الرياضة والأنشطة الرياضية مثل الغوص والتزلج على الماء وصيد الأسماك وكل ما يتعلق بالبحر.

الدكتور سعيد حارب

نائب الرئيس

ولد سعيد حارب في عام 1956 ونشأ بالقرب من شاطئ البحر، وينحدر من عائلة من البحارة الرائدين، منذ نعومة أظفاره، يحافظ على تقاليد بلاده ويروج لها بجهد كبير، ويقدِّم تقاليد بلاده بقدر ما هو يخدمها. تولى سعيد حارب تعليمه الابتدائي في مدرسة الشعب، ومنذ أن كان طفلاً ودودًا وصديقًا، شارك في الرياضة، وكان كرة القدم شغفه. وقد مكنه حبه لهذه الرياضة من الحصول على مكان في فريق كرة القدم الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسافر خارج الإمارات العربية المتحدة للعديد من الأحداث الرياضية التي تمثل بلاده. بعد تعليمه، قرر سعيد دراسة الإعلام ووسائل الإتصال وتوجه إلى جامعة القاهرة. لم تكن نتائجه الأكاديمية جيدة، لذا قرر الاستقالة وعاد إلى الإمارات العربية المتحدة لينضم إلى الجيش حيث تقلد منصب عقيد، ولعب كرة القدم في الجيش وكذلك نادي الوصل. شغفه الشجاعة في الميدان وأصبح قائد الفريق حتى اضطر إلى الاستسلام بسبب حادث خطير ترك الجانب الأيمن من وجهه مشوه.
في عام 1984 تولى منصب مدير الفريق لمدة ست سنوات. لم يكن سوى وقت قصير بعد أن اتصل به سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس الطيران المدني بدبي ورئيس مجموعة الإمارات، في سباق القوارب السريعة للنظر في إمكانية تطوير الرياضات المائية وسباقات الزوارق السريعة في دبي. تولى سعيد حارب التحدي ولم يتوقف منذ ذلك الحين، حيث وجد دومًا طرقًا جديدة للترويج للرياضة محليًا وعالميًا. يقول سعيد: "كانت الثقة في أن صاحب السمو الشيخ أحمد كان في داخلي وعملي الجاد أنني أكافئ بهذا المنصب اليوم". ما يتبع ذلك هو تاريخ تأسيس "نادي دبي الدولي للرياضات البحرية" في عام 1988، وبدأت إدارة أعماله في أحد الكبائن حيث يوجد اليوم بار باراستي من منتجع ومارينا لو ميريديان ميناء السياحي بيتش. "من هنا ، نما" نادى دبي الدولي للرياضات البحرية "للاعتراف الدولي بـ" الاتحاد الدولي للموتونوتيك "(UIM) ، الهيئة الإدارية للرياضات المائية".
في عام 2004 تم تعيين سعيد حارب مفوضاً للاتحاد الدولي للموتونوتيك من قبل الاتحاد الدولي للموتونوتيك الذي استقال في وقت لاحق بسبب الخلافات مع الإدارة. في الثاني من ديسمبر 2006، قرر سعيد حارب و IOTA في قرار إجماعي الانفصال عن الاتحاد الدولي للموتونوتيك وشكلت الجمعية العالمية للمحترفين في مجال السلامة (WPPA) ومقرها في دبي. وسعيد حارب هو الرئيس مع العديد من عشاق رياضة ركوب الزوارق الأخرى كأعضاء في المجلس.

وتحت قيادة سعيد حارب، استمر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في النمو وتلقى التقدير الدولي مرارا وتكرارا. في عام 2013، تم ترفيع سعيد حارب إلى منصب نائب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وهو منصب تركه حتى الآن متواضعًا ومتأسساً في شغفه في تطوير الرياضات المائية.

اعضاء مجلس الإدارة

احمد سعيد بن مسحار

رئيس مجلس الإدارة

علي ناصر بالحبالة

نائب الرئيس

محمد عبد الله حارب

المدير التنفيذي ، عضو مجلس الإدارة

حريز المر بن حريز

عضو مجلس الإدارة

جمال زعل بن كريشان

عضو مجلس الإدارة

عدنان علي العبار

عضو مجلس الإدارة

إبراهيم سلطان الحداد

عضو مجلس الإدارة